منتديات ارض الشام

ارض الشام ارض الملاحم والبشارات منتدى يعرض الاخبار والمستجدات بارض الشام
 
سياسة الخصوصيه  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  Privacy Policy  

شاطر | 
 

  مخالفة ما عليه أهل الجاهلية من الكتابيين والأميين

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1330
نقاط : 23797
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 40

مُساهمةموضوع: مخالفة ما عليه أهل الجاهلية من الكتابيين والأميين   الجمعة 22 فبراير - 14:21

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة
والسلام على اشرف الخل والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
( سبحان الله وبحمده سبحان الله ) اللهم اتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنه وقنا عذاب النار )
لكل قارىء ان اعجبك المقال فبرجاء الدعاء لى بسعادة الدارين الدنيا والاخره بظهر الغيب ربما يصيبك شيء من دعوتك

ن هذه الكلمات المنبعثة من مشكاة النبوة ليؤكد بها المصطفى صلى الله عليه وسلم حتمية المخالفة لما كان عليه أهل الجاهلية، ويبين بذلك أنَّ مسمَّى الجاهلية يعني: أن يكون الأمر إسلاماً أو لا إسلام.

فالجاهلية والإسلام أمران نقيضان، لا يمكن أن يجتمعا في نفس واحدة البتة.

إن كلمة الجاهلية لم تكن نشازاً من حديث النبي صلى الله عليه وسلم، لا وكلا! بل هي كلمات مطروقة، تكرر ذكرها في غيرما موضع من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم، فقد قال سبحانه: أَفَحُكْمَ الْجَاهِلِيَّةِ يَبْغُونَ وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْماً لِقَوْمٍ يُوقِنُونَ [المائدة:50]، وقال عزَّ وجلَّ: يَظُنُّونَ بِاللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ ظَنَّ الْجَاهِلِيَّةِ [آل عمران:154]، ويقول جل شأنه: وَلا تَبَرَّجْنَ تَبَرُّجَ الْجَاهِلِيَّةِ الْأُولَى [الأحزاب:33]، ويقول سبحانه: إِذْ جَعَلَ الَّذِينَ كَفَرُوا فِي قُلُوبِهِمُ الْحَمِيَّةَ حَمِيَّةَ الْجَاهِلِيَّةِ [الفتح:26].

ولقد بوَّب الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه باباً فقال: (باب المعاصي من أمر الجاهلية) وذكر فيه قول النبي صلى الله عليه وسلم لـأبي ذر رضي الله عنه لما عيَّر رجلاً بأمه: {إنك امرؤ فيك جاهلية }.

قال الحافظ ابن حجر : ” إن كل معصية تؤخذ من ترك واجب أو فعل محرم فهي من أخلاق الجاهلية “.

وعن ابن مسعود رضي الله تعالى عنه قال: { قال رجل: يا رسول الله! أنؤاخَذ بما عملنا في الجاهـلية؟ قال: من أحسن في الإسلام لم يؤاخذ بما عمل في الجاهلية، ومن أساء في الإسلام أُخذ بالأول والآخر } رواه البخاري ومسلم .

وقد قال ثابت بن الضحاك رضي الله تعالى عنه: {ينذر رجل أن ينحر إِبِلاً بـبوانة ، فسأل النبيُّ صلى الله عليه وسلم: هل كان فيها وثن من أوثان الجاهلية يُعبد؟ قالوا: لا. قال: فهل كان فيها عيد من أعيادهم؟ قالوا: لا. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: أوفِ بنذرك } الحديث. رواه أبو داود .

فيؤخذ من هذا الحديث وغيره -عباد الله- التحذير الشديد من أمور الجاهلية، أو مشابهة أهلها في أي لون من ألوانها.

كيف لا! ورسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: {ألا إن كل شيء من أمور الجاهلية تحت قدمي موضوع } ؟!

ولو لم يكن من ازدرائها، وشناعة قبحها، إلا حكم النبي صلى الله عليه وسلم عليها بأنها تحت قدميه لكفى.

لقد أكدَّ رسول الله صلوات الله وسلامه عليه مخالفة ما عليه أهل الجاهلية من الكتابيين والأميين، مما لا غنى للمسلم في أن ينبذها وينأى بنفسه عن الوقوع في هُوَّتها، وأن ينسلَّ بنفسه عن أشدها خطراً، وأكثرها ضرراً، وهو عدم إيمان القلب بما جاء به الرسول الكريم صلوات الله وسلامه عليه، ناهيكم عما ينضاف إلى ذلك من استحسان ما عليه أهل الجاهلية الذي تتم به الخسارة والبوار، كما قال جل شأنه: وَالَّذِينَ آمَنُوا بِالْبَاطِلِ وَكَفَرُوا بِاللَّهِ أُولَئِكَ هُمُ الْخَاسِرُونَ [العنكبوت:52]، أَفَغَيْرَ دِينِ اللَّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَنْ فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ طَوْعاً وَكَـرْهاً وَإِلَيْـهِ يُرْجَعُـونَ [آل عمران:83]…..وإن من أعظم التشبه بما كان عليه أهل الجاهلية، وأكثرها إيقاعاً للخلل في دين الناس ودنياهم أموراً ثلاثة:……والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

برجاء وضع تعليق تشجيع للمنتدى ولكاتب الموضع جزاك الله خيرا على ان تراعى حق الله فى الرد ونرجوا المزيد من مشاركاتكم فى الموقع

المقالات الاسلاميه المتنوعه والمأخوذه من موقع شبكة سحاب السلفيه من رأى مخالفة شرعيه للمقالات فليخبرنا بتعليق ربما يجعله الله فى ميزان حسناته ويتغمده الله برحمته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مخالفة ما عليه أهل الجاهلية من الكتابيين والأميين
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ارض الشام :: منتديات ارض الشام الإيمانية :: منتدى الفقه وأصوله-
انتقل الى: