منتديات أرض الشام

أرض الشام أرض الملاحم والبشارات منتدى يعرض الاخبار والمستجدات بأرض الشام
 
سياسة الخصوصيه  الرئيسيةالرئيسية  الأحداثالأحداث  المنشوراتالمنشورات  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  Privacy Policy  

شاطر | 
 

 مقال لابن القيم ابن القيم : خطأ في فهم الاستغفار

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1334
نقاط : 24257
تاريخ التسجيل : 30/10/2010
العمر : 41

مُساهمةموضوع: مقال لابن القيم ابن القيم : خطأ في فهم الاستغفار    الجمعة 22 فبراير - 22:07

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة
والسلام على اشرف الخل والمرسلين سيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
( سبحان الله وبحمده سبحان الله ) اللهم اتنا فى الدنيا حسنة وفى الاخرة حسنه وقنا عذاب النار )
لكل قارىء ان اعجبك المقال فبرجاء الدعاء لى بسعادة الدارين الدنيا والاخره بظهر الغيب ربما يصيبك شيء من دعوتك


لحمد لله و سبحان الله و ماشاء الله، يجب الموازنة بين نصوص الوعد و الوعيد و بين الترهيب و الترغيب بقدر الحاجة، فمن أصابه قنوط ويأس يواجه بنصوص التبشير و الترغيب ومن استكان و أمن مكر الله و عواقب الأمور يواجه بنصوص الإنذار و الترهيب، فيبقى الإنسان مقوما بينهما، وقصص الأنبياء عليهم السلام مع أقوامهم فيها خير عبرة لمن اعتبر، و الله ولي التوفيق و نسأله الثبات على الإخلاص و السنة، آمين.

لإمام ابن القيم – رحمه الله : كثير من الناس يظن أنه لو فعل ما فعل ثم قال:”أستغفر الله” زال أثر الذنب، وراح هذا بهذا. وقال لى رجل من المنتسبين الى الفقه: أنا أفعل ما أفعل ثم أقول: سبحان الله وبحمده مائة مرة، وقد غفر ذلك أجمعه.

كما صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:” من قال في يوم سبحان الله وبحمده مائة مرة حطت خطاياه ولو كانت مثل زبد البحر”، وقال لي آخر من أهل مكة: نحن أحدنا إذا فعل ما فعل، اغتسل وطاف بالبيت أسبوعا قد محي عنه ذلك: وقال لي آخر: قد صح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال:” أذنب عبد ذنبا، فقال: أي رب أصبت ذنبا فاغفر لي، فغفر له. ثم مكث ما شاء الله، ثم أذنب ذنبا آخر، فقال: أي رب، أصبت ذنبا فاغفر لي، فقال الله عز وجل: علم عبدي أن له ربا يغفر الذنب ويأخذ به قد غفرت لعبدي، فليصنع ما شاء” وقال: أنا لا أشك أن لي ربا يغفر الذنب ويأخذ به، وهذا الضرب من الناس قد تعلق بنصوص من الرجاء، واتكل عليها، وتعلق بها بكلتا يديه، واذا عوتب على الخطايا والانهماك فيها سرد لك ما يحفظه من سعة رحمة الله ومغفرته ونصوص الرجاء. وللجهال من هذا الضرب من الناس في هذا الباب غرائب وعجائب، كقول بعضهم:

وكثر مااستطعت من الخطايا ***اذا كان القدوم على كريم

وقول الآخر: التنزه من الذنوب جهل بسعة عفو الله.

وقال الآخر: ترك الذنوب جراءة على مغفرة الله واستصغار.

وقال محمد بن حزم: رأيت بعض هؤلاء من يقول في دعائه: اللهم اني أعوذ بك من العصمة.

المصدر : من كتاب الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي لابن قيم الجوزية
بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اهل السنة وسط بين طرفي الغلو والجفاءكماوصفهم ربنا تبارك وتعالى فهم يعملون نصوص الترغيب من غير افراط ولاتفريط وكذلك الشان مع نصوص الترهيب وهنا تتجلى حكمة اهل السنة وهي وضع الشيء في محله كما ذكر النبي صلى الله عليه وسلم في قصة الرجل الذي قتل تسعة وتسعين شخصامع العابد الجاهل والعالم الذي عرف حال المستفتي فبادره بالعلاج المناسب لحاله وجمع له بين الترغيب في رحمة الله بقوله ومن يحول بينك وبين التوبة والترهيب من الذنوب واثرها على النفس بقوله ولكنك بارض سوء بطريقة حكيمة والله اعلم



برجاء وضع تعليق تشجيع للمنتدى ولكاتب الموضع جزاك الله خيرا على ان تراعى حق الله فى الرد ونرجوا المزيد من مشاركاتكم فى الموقع ونرجوا اشتراككم فى الموقع ونشر الخير ليكون فى ميزان حسناتكم

المقالات الاسلاميه المتنوعه والمأخوذه من موقع شبكة سحاب السلفيه من رأى مخالفة شرعيه للمقالات فليخبرنا بتعليق ربما يجعله الله فى ميزان حسناته ويتغمده الله برحمته

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مقال لابن القيم ابن القيم : خطأ في فهم الاستغفار
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات أرض الشام :: منتديات ارض الشام الإيمانية :: منتدى الفقه وأصوله-
انتقل الى: